أخبار قطاع التشغيل

إطلاق منصة الكترونية مجانية لتكوين طالبي الشغل عن بعد

شرعت الوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل في تدريب طالبي الشغل والباعثين الجدد عن بعد عبر منصة الكترونية مجانية تم إطلاقها على موقع الوكالة من أجل تمكينهم من تحسين مهاراتهم الحياتية وتسهيل فرص إدماجهم في سوق الشغل وبعث المشاريع، وفق ما أكده، اليوم، المدير العام للوكالة يوسف فنيرة.

وقال فنيرة في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إن هذه المنصة الالكترونية المجانية التي أطلق عليها اسم « الوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل تُكوّن » تمّ إنجازها ضمن استراتيجية الوكالة في اعتماد وسائل التكنولوجيات الحديثة لرقمنة خدماتها والحد أيضا من التداعيات السلبية للحجر الصحي على طالبي الشغل.

وأكد أن الهدف من إطلاق المنصة هو الحد من تداعيات هذه الأزمة على طالبي الشغل العاطلين عن العمل المسجلين بمكاتب التشغيل والإحاطة بهم عن طريق دورات تكوينية رقمية عن بعد في ميادين عديدة كالرقمنة والبرمجيات واللغات والمهارات الحياتية والمبادرة الخاصة والفنون والتصاميم والصحة وغيرها.

وتمكن هذه المنصة الموجودة على موقع الوكالة على شبكة الانترنات ( emploi.nat.tn ) طالبي الشغل من اكتساب تخصصات جديدة بهدف التأهيل للحياة المهنية استعدادا لمرحلة ما بعد الحجر الصحي التي توقع المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل أن تكون مرحلة صعبة بالنظر إلى حجم الخسائر الاقتصادية للمؤسسات.

وتحتوي المنصة الالكترونية على 11 منصة تدريب عن بعد على غرار منصة « مهارتي » الموجهة لصقل مهارات الباحثين عن العمل في التعامل مع الآخرين، ومنصة « الأقسام المفتوحة » (openclassrooms) المتاحة لكل المسجلين في مكاتب التشغيل فضلا عن أكثر من 1500 مقطع فيديو للتعليم عن بعد بمجالات متنوعة.

كما شرعت الوكالة في تنظيم سلسلة من اللقاءات المباشرة على منصات التواصل الاجتماعي (فايس بوك، تويتر، يوتيوب، أنستغرام) لتنظيم دورات تدريب عن بعد مع مستشاري الوكالة في مجالات مختلفة على غرار الاتصال والمهارات الحياتية والمبادرة الخاصة إضافة إلى تبادل التجارب مع باعثين شبان ناجحين.

يشار إلى أن إطلاق هذه المنصة يأتي ضمن سلسلة من الإجراءات الاستثنائية التي كانت قد أعلنت عنها مؤخرا وزارة التكوين المهني والتشغيل للحد من تأثيرات الحجر الصحي على طالبي الشغل وأيضا المؤسسات الاقتصادية التي توقف نشاطها أو تلك التي تواجه مصاعب كبيرة جراء انتشار عدوى فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.